منتدى الأقصى للابداع و التميز
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

نسعد بتسجيلك معنا

مهاجر إلى مدينتي الراحلة

اذهب الى الأسفل

مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الجمعة مايو 04, 2018 1:43 am

مدينتي الراحلة
وبهو الرحاب يسكنه النحيب
تحملها الأكف وتطوف بين ساريتي الحدود
تهرول أقدام الفتى وتتشظى النوايا حين تبور
تستوطن الأسرار فيها
والشريان نهر يردفها بالغدق المبين
قسمة ضيزى من بعد وصية
لا تعيد نصابا يربو فيه الحق وضح النجود
راحلة مهجة التعبير مع أقوام سبقهم إليها الرحيل
قوم يعيدون سيرتها الأولى
والآفكة تنال من كيد عاد وثمود

استفتي دمعة راحلة تعتلي وجنة الخلود
في لحظها خمائل تجف والشمائل فيض يسير
أيتها العير في قيظ بك الشك عسير
أتبع سابلة في صحرائها بسراب تلوذ
تهرول بين صفا ومروى
والمقام ينتظر خطوة طي متصدعة
تخز الأرض بأزميلها
ونصل المدى تثلمه أرجوحة التنهيد

بين ذهاب يغادر الصحو
وإياب يلمس بصمة الوجنات
أتلحف السيرات
والمواويل
تعلو الذرى في سفور سفح يخمده الزمهرير
طاحونة في جفن الوسن
تبدد أحلام البر بين فكي الرحى
أستذكر الخطايا حين تمزق الوشاح عن سارية العبور
أمل يسكن الجدار
ويتقزم على صهوة الجوانح والعدول
أيها الليل الجريح
تنزف جراح النجم بين مداراتك
والسادية قصيدة وجدية
تهذي بالخصال
واللذة آلام وافتعال
تقذفها سياط النشوة حين مجون الفوارس
تسبر الطيف المحترق رمادا
لا حدود
لا نوافذ
موصدة الاتجاهات أمام عين تجوح
تفض بكارة الجوى
والوخزات في عمق الجراح تصول





النجود.... الطريق الواضح


عدل سابقا من قبل محمود قباجة في الجمعة ديسمبر 07, 2018 6:05 pm عدل 1 مرات
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الجمعة ديسمبر 07, 2018 6:04 pm

مدينة القلب
أتلوك فيضا من الحنين
في مواسمك السنابل تنحني
مبصرة سجية الوهج الذهبية
في كل درب يتألق اللون مذهبا
ولوني فيك تعتقه السنين
من أين أبدأ؟؟؟
الكلمات ثكلى من خيوط
فقأها الصبر بحجره والمقلاع
سألت عن مدائن الغابرين
كيف زالت العروش؟؟
تعلو بي فوق غيمة تكسوها شذرات وبلور

زهرة
أرتقي العروج بها والسلالم فوق جبال ونهود
أتهيأ لأجتاز عرض البحر
واليم قيثارة شوق تعانق الصدح
ابتسامة تعترض الصدى في جنح المرايا
هلامية بلونها المركب
لجين يغلف ألوانا مازجت اللؤلؤ والمرجان
أغنية في معجم البيان
يتلوها الصباح
تتخطف السيرات عن ظهر قلب
وتبقى السيرة بين الأسافين
تخالط الصبر بفيروز
وترشف قهوتها معتقة بالحنين
من قواميسها تهجيت الحرف
أمل ترفلها السعاد ة
تسكنني تارة ولا أبارحها
روح في الهيام
أغرسها في حقول النبوءات
فينبت الصولجان من روحها أيقونة سلام
في ذات قرار
خفق الفؤاد من طمأنينة لاحت من خلف الأفق
وبوصلتي مداد من تبر الأزمان
بالنسك ألبست محرابها
صلاة تتعمد في نهرها بين الربا
وطن الروح
تسحرني فيه العرافات
وتلقي إلي بحبال التودد
وأنا ما زلت على الهوى أتجرع هداه

avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت ديسمبر 15, 2018 11:12 pm


أمضي إلى ذات

وأمضي إليك وكلي اشتياق
أمضي وأنت داري والوصال
والقصيدة
والحاكورة
والدالية تسدل أغصانها فوق الجدار
أهيم بذات فيها الذوائب مسترسلة
وبذات فيها البحر يسكن المقل
تهجرني النوارس إليك
أستبيح شطآنك كي تستقر دمعة العين بين رمش وأجفان
سيدتي
هات كوفيتك الحمراء المخضبة بدم الشهيد
المخضبة بثرى عكا وعسقلان
هات ألوانك التي عششت في القلب مرورا بالأمكنة والأزمان

قرب الحارات تسمرت خطاي
أنادي باسمك ملبيا
من يافا لمجد الكروم
أنادي والصدى يعود ويعود
وأنا خطاي تترا على حدودك
أتوه بين أوصال أبحرت نغمتي فيها
تطربني حين عزف على وتر فيه أنت
تعاودني السجية
وأنا بها ملهم
تجاوز العمر عمرا وأنا في أوردتي الطفل من خصب الفؤاد يترع
تسكنني ذات فيها الروح
لا أدري!!!
من يعلمني من ساكني؟؟
جفيت الزمهرير القارص
وأزهار الذبول في انتظار
يأتي يقينا فيه تسكنني ذات صباح
تسكن خدر القوافي
وبين الخلايا همس فيه الدعاء
تخفق السحابات فوق أعمدة على وتر
وتصهل من وجدها الصاهلات
تجاهر بلحنها الشرود حين لهفة
وشمس الرؤى تشرق في أحلام الورى
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:15 am

سندريلا

سلي البارقات في ضياء
عن زهد يتلحف العباءات في توهجات الأمل
وامنحي من العين طرفة لقاء
صغيرتي.!!!
في مرمى الأفق تتلذذ الدمعات بظلالها
وترتوي من أجاج في ريعان بادت ذوائبه
تجازفين بالجديلة المخملية
وتغزلين من الخيوط مقلاعة
تلقي حجارتها من وراء حجاب
والقلب في طفولته
تتجاذبه الأماني في غفلة
يرهقها الزبد في ظلمة تنطفئ في معارجها سبل الهيام

طفلتي لم تتجاوز يأسها
في يدها قلم يرسم ضحكتها
وقهقهة تجاوزت جدار الصمت
حبالها تتأرجح بين أغصان التوت
والعناقيد
في جزرها خاصرة لاذت بها الغصات
سكونها موجات سافرات ترتعش
كخرفشة الزواحف
تخمد في شتاء السبات وترتعد في معين التمرد
تستقطب الخيوط وتجري بين جداولها
لتنال من الصبر صبرا
وتدثر قمرها والنور

وأنت أنا في ترحال وحنان
سندريلا
في غربتها نظرة للعين ثاقبة
تتمرد على الصرخات العاتية
والامتداد في أوصال الربيع
كالشمس في الجوقات
زغرودتها تنطلق من حنجرة الفجر الهمام
أتقيأ بها من نكسات وهزائم
لتكبرين في مدار يشق أفقه كأزميل
يتنفس الحياة من تحت الركام
لا هوائي
ينتصر في نهايته على زعيم
يلاحقه الزهايمر قبل ولادته
تلقنه القابلات قسم الموت ولا يرتحل

................................
افئدة الجوانح
......
أسمعيني قولا
يعيد الروح لأنفاس التراب
أشم فيه نسمات بحر
تلهو بين نهدي المرايا
ترق حناياه عند مداعبة الهوى
كخصلة مدلاة
تزداد تأرجحا عند نبض العبير

أسمعيني ذاك القول من سالف الزمن
فيه حد اليقين
والمعنى موروث في عرف السجايا
ملكة تجاوزت كل حدود الوهن
تهوي لها أفئدة بين جوانح ريح عند صرحها الساق تكشف
برهان تسدله الحكمة
من رحم معلق
تستجدي ذاك الزمن الذي
لبيت العروبة يثأر
يراود الفكر فيها ويتجلى للحق صوت يزأر

لا تسألي عن بدر في زمانه سالت دماء
يتوسد شهره الحرم
يفتي في دائرة تمتد في أبعاد الخلود
تطاول نكهات عربية في مجاز المعاني
مد هستيري وجزر تنكمش فيه ذيول البحر
الألوان سرمدية
من شقائق الورد تتخذ حمرتها
وأقحوان يكلل التاج باللون الفريد
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:16 am

بحر وهمس
ونوارس تتحنجل على ضفاف الموج
بحر وحكاية
هدير يعانق صخب الموج وذاك اللون
من بياض جاء ذكره
سيدتي امنحيني كراستك وقنديلا لأكتب رسائلي
باتت النوارس تغازل الموجات المتراقصة وقوارب وجدي بين خلجات تمخر
فاض بي سرد لتلك الرواية
وعنونتها
بين غربة وعودة
فاض بي النزف وتلك المسافة
وهذا الزمن
لا يلتقيان
هدوء وثورة
زمهرير عين وعنفوان
أخفض الجناح لأنال البر من ياسمينة
ومن يمامة تهز بيمينها أبعاد الرجاء
وأنت عين الصبابة
حين وله تنعتينني بغير اسمي
أحتار في كل وصف لوصفي
فتحملني الموجات إلى عباب بحرك
تحملني
فأحتار بين بداية ونهاية
بين قد ميس يتمايل عند عزف الطبول
وقد فيه ذبول ينتفض من هبات نسائم الذكرى
وأبقى ألملم الذرات وندفات الثكلى
لأرمم حكاية الماضي وأعيد تسطير صفحاتها
همسا بين السطور
روح وريحان
وجسد ملقى على موجة يخوض بها الطوفان معاركه
هل أنتصر فيك ومعك؟؟؟
المعارك في قواميس البراءة انتصار
فهل تداومين على نزع فتيل الحرب
وتعلنين الحروب من تحت نار
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:21 am


المدينة الفاضلة
والحنين أنت
لي فيك شعائر هدي وقربى
والوصال تعميد في نهر السلام
ألوذ بك من كل الشرور
ومن نفس تتجذر في دجى الظلام
أهاجر إليك من ليل إلى نهار
وصحبتي
من فيضك تنشد الموال
تهليلة في حنجرة التسابيح
والفضيلة حياء وفداء
إليك من عل
النوارس للحضن تعود
تطوف بي وأنا تعزفني سيمفونية الرحيل
خمسون عاما أسعى بين منكبيك
والسياج يحجب مداه ذكرى جاسها الجب
بين حاكورة ودار
أتسلق التوت وتحت عباءاتك استرخاء
استجدي نبوءة للهيام تمتد فيك
ورمانة الظلال تتقاذفها السماء
تلقي مودة بين الحبال وتجثم الكلمات على سريرة الكتاب
أغنيك في سبات وغربة
أستجمع تاريخا تعتقه زهرة النرجس
وتقبله وجنة الزعفران
أيتها المدينة من شرور أرقيك
وأرقي التين في حواكيرك والأعناب
تزكية في حقول السنابل
فيها نيل المنى والتسنيم
عروج يبلغ سدرته
والمنتهى في علياء النجم غناء
أناديك بكل اسم يطيب ذكره
في الأزقة والخفاء
محروس بالنبوءات يشهر في وجه الغراب المدى
وأنت الترس لمهد البتول والنبراس
تربتك الطهارة
وعذراء قدسيتك تبشر بالولادات
رسول يبدد الهلام
وللعالمين سلام

...................................

avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:22 am


مظلة الشوق

بانت الأنوار في سهولك والربيع
وقلبي تحت مظلته
يتسارع فيه نبض الألم
نبضة تحملني بين دفتي الحنين
ونبضة تتهالك بين الجوانح
أغمض في عتمة
تطفئها الشموس في أزقة العجاف
تلتهمها التعرجات
وحاكورة الجد تندب تينها والأعناب
دهشة تسري في عصب المنية
وأنا تجزرني وخزات الألم
أجبر كسري بالصبر تارة
والمخاض يجتر الوخزات في عنق قارورة
ينتظر الولادات في صباح الياسمين
ولهفتي تظللها أشواق وبيان
أغدو في الرياض طيرا بين بان وأغصان
تزهو به المرايا والصحاف من زهد
تجمع في معانيها الحكمة
تلفظني الحشرجات
ووطني فيك يتمدد
كالسنديان يعلو فوق المدارك
ورؤياك في كل حلم سابر
يطوف بي حول أسوار ومرافئ
ونجمة الفؤاد مازالت
مدينة معروشة بالنخيل والأعناب
أسميك عشقي
وتوددي ليلاه ساهرة مع فراقد السهد
بين الجفنين ترسو المقادير
ألملم حروف الكلمات من قاموس عقيم
يخطف سريرتي
وأنا البحر والربان
آياتي كتاب ومن الحكمة شاهد وبيان
تتحنجل القوافي على مرمى حكاية
أكاد فيها أسقط في حراك اللاعودة
تصرعني بنود البرهان
بين الفرضية والمنظور تكمن هواجسي
وما زلت عابرا إلى نظرية الليل والدوران
وجاهضا استكانة العقل للخذلان
تجحظ المناسك من جلدها
والمآذن تبارك دقة البدء
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:29 am



بين تساؤلين
يكمن المعنى وتطلعات تتجاوز في المدى عنان السماء
في حناياها وطن جريح يئن من شعائر مبتورة
تستجدي صلاة في رحاب مسجدها وتعميدة روح في ركن بيت عتيق
تستجدي من الطيب عناقيدا مدلاة
وهي الطرفة
تلاحق العندليب عندما ترشقه شظايا العبور
تستوقفني العنونة وهي ما تكن من أبعاد الجموح
تتوهج فيها التراتيل والمعاني من نيران مستعرة تترع

تساؤل في فيافي العرابات والكرامة شجية في خفايا الألم
يذكرني بذات غصن مثبت تتقاذفه الريح ولكنه ما زال ينبض حياة ويرتوي من خصب البحر
أيقونات
تنتشي من الفكر نهجا في البلاغة ومفردات فاقت في الرؤى مجاز التصور
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:32 am

اهداء للثائر

ما القول
والقول فيك جميل
ذكرى ملطخة بحبق النرجس وأقحوان الخليل ونابلس وجنين
ملطخة بذاك التاريخ والفدائي الذي كانت بندقيته تقول كلمتها والصدى أزيز في السماء يتألق
أعود لأسائل النفس عن اسم له من المسميات
أبو علي
والجواد
والياسين
والنسر
أسائل النفس لعلها تركن في علياء الشهيد
بيت جبرين يا مسقط الأخيار وعليتها وخربتها
وعلى ضفافها الصبر والأعناب معروشات
أسائل النفس عن ذاك الحلم الذي لم يمت
باق على قمم الأرز والنخيل والسنديان
نموت ولكن الحلم ينتقل بين الأجساد
فهو روح الحياة
وما زلت أسائل تلك الربوة والحاكورة
أسائل البندقية والكلاشنكوف
أسائل ذاك المجد الذي داهمته قذائف العدوان
فهل يعود لينتشي فينا
فهل يعود وحبال الصبر لم ولن تنقطع
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:37 am

وطن في مسماه
في دلالاته
في نفحات لاذت بها سجية الأعناب

وطن يسكنه البحر
يسكنه المقام
والتاريخ
تسكنه القلوب والنبضات الحيارى

وطن أهوى عروشه
أهوى أسواره
أهوى الحاكورة فيه
والتينة
والزيتونة
أهوى السواقي وشمس الدروب
أهوى نغمة طير وشدو الشرود


وطن أسميه بكل اسم يخطر ببال القيثارات
أسميه في صباخ وفي مساء
أسميه الحاضنة والدفء
أسميه بحر تكمن فيه الأسرار


وطن سلم لذات روح
سلم لذات عين أجهضت من دمع التناهي
سلم لذات تردفه بحنين المواسم
سلم لذات تبني جدارا للندبة حين صلاة في ركنها والمقام
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 1:18 am

إلى أبد تجري

إلى ذاك المدى
إلى مستقر
إلى أبد فيه للشموس جذوة اللهب
إلى ذاك المدى البعيد آلت زهوة المهج
تناست صرصرا عاتيا وتيها بين أمصار وعبر
إلى ذات عين تهافتت رجفات قلب
وأبقت لها في جفوة الخطب خيبة الذمم

أعراب شاخت تحت رمضاء الوهن
مسميات
لا يسمنها الترياق بعد تأصل السقم
يلوحون بالذيل كي تسمو بين الهباء سريرة الهرج
يجمعون العصي ويلقون بحبالهم
كأسلاف بادت فيهم النخب
زاغت قلوب الجهل فيهم
يشهرون مناشيرهم في وجه سنبلة ما زالت
في أم الكتاب لها ديدن الوعد
يفطمون الرضيع من خيفة
يشتد له العود ويقصم ظهر من للفقر يتنكر
يدينون لفرعون وألبسوه ثوب عزتهم
يفض البكارة من وجوههم
لا صلاة على الرفاة تجمعهم
ويرشفون السبخ من قعر فيه ذل الكأس جامعهم

إلى أبد
عيون الثكالى لا تهجر رضيعها
لهن منه بين جوانح الخفق وصل دليل
لهن سليل روح مكلوم
والندب في عين المروءة جليل
خضاب الأهل لن يكفكفه تجاهل ذي قربى
ماضية عيون التقى
لتلقى من الوعد تأييده
تزاحم الصعود بين خلجات تغدو بها الأنفس
والشمس في توهج تعاشر الحسن بالطيب الرغيد

عودي أيتها الفراقد المحجلة
إلى رياض الشمس عودي
إلى موجة يقطر منها الزبد رخيما عودي
عودي كنورسة يعشقها البحر وتنشدها المعاني
عودي كسيف نشهره
فيصيب بعدله الفيافي
عودي كسنبلة ان انحنت يفتق من خلجها بوادر الرهف
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر إلى مدينتي الراحلة

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد ديسمبر 16, 2018 1:20 am

بني
يا قرة عين وكتاب!!!!
أقرؤك في دثار ربيعي
وكوفية تعانق مجد الكرام
أبتهل بذكر اسم يتحنجل في باحة الكلمات
كإنتصار لا يفارق قممه اعتلاء

في صباح تأتيني بقبلتك
المكتوبة بطلاوة الكلمات
أتداولها برسم على الوجنات
مسومة
تعدو بي المسالك فأبلغ الفرقدين
فرقد يضيء ليل التيه في غربة المثول
وفرقد طال انتظاره خلف تجهمات السنين

بني
أتستميحني طربا وأنا العجوز في فكر
يراود القصائد المكتوبة بحروف الأنثروبولوجيا
التي شرعت نوافذا وابتكارا؟؟؟
جعلت من حبال الوتين وترا يتردد عند هبات الحنين
تتقافز الودجتان
علوا كسارية تلوح بها كف المقاتل
أنهض بك وتسدل على المنكب دفء القرين
كالغد مشرق
والبسمة مني إليك
تطهرني كغكفة دمع يجري حين ابتلاء
أجاج ولجين
بين جنح الرقاد فاض بهما البحر
والسكينة
تحملني على دفة وجد
وأنا خلف بوصلة انتظر
متى يأتيني طيفك
وتمطرني السلسبيل؟؟
جنات تغدق من شهدها والدر في كنف عميق
تصطادني العبرات في قاموس مطرز بالزهو
وأنا العائم في ركن شديد


..........

لنكتب
لنكتب قبل انشقاق الحرف
وتصدع الكلمات
نعد أقلامنا
ونرصد السيرات في قرطاس
فيه الآيات متوجة

لنكتب التاريخ عنوانا
نعلقه على أوتار النغم
نرثيه بحروفنا
ونستجدي أما كانت أقلامها بالحق ناطقة
ترثي صخرها وهي بين الفوارس ناضرة
تكر على الفواصل
وتكتب بالمداد مفخرة

لنكتب همسات فوق أغصان الشجر
تتوحد مع الذات
فيها الثقة
والتعزيز يجفى هباء من الهول سوسه ينخر
أوصال المغامرة

لنكتب خاطرا
فارقته الشموس الفارهة
يناجي علوما ومعارفا
بات غريبا بين محاوره
ترمقه السين تارة
والصاد في مرمى البصر عائمة
يزهو في مخيله البيان
نظم واعراب
والمجاز ترصده البلاغة بين القطوف الدانية

لنكتب ولنكتب
لنكتب عن وطن بانت أعلامه
يتلحف العباءات في التوهجات الزاهية
أمل
تتجاوز حدوده جدار الصمت
وحباله تتأرجح بين أغصان التوت الهادلة
يتنفس الحياة من تحت الركام
ينتصر في نهايته
والمدى عن الغمود ليست لاهية

لنكتب عن فتية
الشموع لهم قد توهجت
في القلب تورقاتهم أينعت
لهم المجد يربو في الخضاب
ويكتسي من النسائم سؤددا في سمائها الصافية

.....................

عودة ميمونة

أيها العام الجديد
عودة ميمونة تمخر في عباب الفكر والقلم
تصطاد من البحور تفعيلها
ومن الكلمات أحرفا وترتيلا
تحملني على جناح الرؤى
تسعفني
وأنا في ضريح الشوق ممدد
أبتهل لرؤيا النور من سارية
فوق أعمدتها النور يسترسلا
عودة في مدارك الابحار
مدى يمتد أفقه بين أسراب السنونو
ويلتقط الشقائق من ثغر النسور
عوازف
تجمع الصهيل من أوتارها
والهديل يتوعده الثبور

قافلة الزمن تجاوزت الحدود
تجاوزت جدران الصمت
كخيبة الوهن المتهالكة
لا تقوى على حمل نبي
خانته منسأة الزنيم
ترمقه النظرات الهستيرية
وتطفو فوق القشور

عودة فاقت نبوءات النجم في السماك المتوهج
تأتي في غفلة التيه والنسيان
خمسون عاما
أو سبعون
السنون فاقت تعداد الأماني
في الربوع قداسة تعتقها العصور
تئن من رقاد في حظائر الموت
فيها السبات عقيم
لا ولادات
لا حمائم يغانج نسائمها وله الصقور
أطوف حول قائمة
فيها الوصل تركله أذيال البهيم
قيام وصيام توأمتا فعل
لهما في العمر محطات
تتفاوت في شدة الأثر
تمر العجلات وتبقى الذكريات متحنجلة فوق جسر العبور

........
وطن

وطن في مسماه
في دلالاته
في نفحات لاذت بها سجية الأعناب

وطن يسكنه البحر
يسكنه المقام
والتاريخ
تسكنه القلوب والنبضات الحيارى

وطن أهوى عروشه
أهوى أسواره
أهوى الحاكورة فيه
والتينة
والزيتونة
أهوى السواقي وشمس الدروب
أهوى نغمة طير وشدو الشرود


وطن أسميه بكل اسم يخطر ببال القيثارات
أسميه في صباخ وفي مساء
أسميه الحاضنة والدفء
أسميه بحر تكمن فيه الأسرار


وطن سلم لذات روح
سلم لذات عين أجهضت من دمع التناهي
سلم لذات تردفه بحنين المواسم
سلم لذات تبني جدارا للندبة حين صلاة في ركنها والمقام
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1196
نقاط : 6104
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى