منتدى الأقصى للابداع و التميز
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

نسعد بتسجيلك معنا

مهاجر عاودتني نفسي

اذهب الى الأسفل

مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الجمعة أغسطس 24, 2018 6:34 pm

عاودتني نفسي
عاودتني
كحبات التوت عاودتني
تعتصرني شوقا
وتداهمني حين صباح زغردات وانفعال

أقحوانة في ربيعها
تتفتح مع شرود اللحن
ومن خيوط شمسها تنتشي
أغمض تارة
فيمثل الطيف السرمدي قرمزيا
أصحو به مع الهمس العليل
مع خرير يلاطف وجنة البرعم
أتململ لرشف فنجان قهوتها المعتق
ثمالة تحتلني وأخيلة تحمل النفس إلى اللازورد النابت على صدر الهوى
وتصوير ذات أبعاد للبصمة على حافة الزمن

براءة بثوب الطيب مصلوبة على صفحات المرايا
ترسم المعالم والأبعاد
ترسم النتوءات والإنحناءات
ترسم التموجات والهياكل
في سفور البحر تأتي
موجات تترا
تدثرها قطرات الندى
وفي ذات زبد ترتعد
تذكرني بذات صهيل ورزاذ يرشح من غيمات
تتحنجل فوق ترددات الصدى

هل أسميك....؟؟؟؟؟
أم أنعتك بكل اسم تطيب فيه البسمة
أفتح الكتاب فيتوارد الحرف تلو الحرف
كقصيدة يسكنها شبق اللحظة
نزارية...!!!!
أعلقها على مشجب العمر فيتلألأ زهوه بالمنى
يتلألأ بالأوصاف حين تراود غفوة الحلم بألوان الربيع

تنعتني بذات صبر
وأنا الصمت بين الخفايا
تنعتني فتنطلق سريرة الكلمات
ألملم بقاياي المتناثرة
وأنثر نفسي في قاموسها حروفا وكلمات
أعود إلى غفوتي
لأسكن النفس في خدر الصبوة
أعود
وأنتظر الصباح جليا


عدل سابقا من قبل محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 2:56 am عدل 1 مرات
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 2:56 am

تفور بي

تفور بي وهي المدللة
تعانق الشفاه في عنان يداعب السماء
في الصباح فورة تتجلى وترويدة تدغدغ جوانح الفيروز
هي السجع في ستار اللمى
معتقة بذات فيه مرها ومحلاها
أستشهد بها وهي نكهة عربية أرشف معانيها في محيا السنابل
ذات نهم تجالسني
مستديرة
تتسلل إلي بين بصمات الموائد وانتصاب
تجتازني وأنا في لهفة الانتظار
أتحلل من المواثيق
ليتجسد الزبد بحر الهلام
مدلاة تستخير على طوق نجاة
محرابه مقبض وارتشاف
ما زلت في استجداء فورتها المعتقة
مع كل نسمة عليلة أو سيجار متوهج تأتي بنكهة أو صبغة تمازجان أديم الصولجان
خصب لا يفارق دلالا في شراهة العنفوان
مغنى على وتر الشوق
والفيروز
فيه حدو الشدو في تهليلة الشفاء
أستلهم من خطوطها المتعرجة حكاية ترصدها العرافة وعين الروية تمخر عباب التعرجات
وأنت يا أنت
فيك الذكرى
هالة مساء وضياء
في صفحة المجد نشور يلقن دروس الورى
للأمنيات

تفور بي ومعي
وأنا أتردد إلى ذاتها
تغدقني رسوخا بين الجوانح
وترسمني في المعرفة عين قرار
في ذاتها أتهجد
وكل البسملات من حولي في جوقة طرب
أذكرها في ذات صبابة
فوق سحابه تتحنجل و في ظلال السدرة لها مرايا المثول
تقرؤني
وما زالت الخطوط كنتورية على الكف
تجمع الشوق من قاموس أنجم منه الأصالة تترع
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:03 am

أخبريني كيف يكون الرقص على وتر الزند؟؟
أخبريني !!!
كيف يكون وكيف أكون؟؟
خلصت مليا لأرى بشغف نجمتك بين العروش لها من الحاكورة ذكريات
تين يعانق القطوف الدانيات
عين لهفة
تسامر كل ذي حسن وبكل الطرق ترسم ألق الوجنات
أخبريني!!!
كيف تكون الحنجلات على العزف البطيء ؟؟
تسارعات تلاحقها دقات الأزمنة
من هناك تأتي!!!!!
أخبار
تزفها الموجات الهجينة على مرمى
أشرعة التيه المنسوجة من خيوط الوهن
وأنت القارب وأنت النجاة

ملاذ!!!!!
تتجهمني في قاموسه لوعة المعاني
ترتيلة تنشدها النوارس المهاجرة
مثل نبوءة الهدهد
يأتي بأخبار المليكات ويحملني على دفة الرحيل بدون انتظار

في كل سيرة صلاة
تشدني إلى ذات رؤى
وذات أكف وجهتها السماء
فهل تخبريني ذات زمن
عن صلاة تسعى بين قبلة وأخرى؟؟؟
سجدة لي في ركن الهوى
أستجدي فيها الغيمة الماطرة أن تدثر صبوتي
وتحمل الأخبار إلى سنابل تمطرها بالندف
بات القلب بين نبضاته يرتعد
يشجيه العمر الذي تآكل عاما تلو عام
وما زالت الدقات تنصهر في كؤوس الانتظار

هناك عرابتي
لها بين أمجاد الذكريات مقام
ترتحل إليها أفئدة تهوى
سلام إليها وعليها
تخبرني
وأنا في عباءة الانتظار
أشحذ السنين لتعبر الأقدار
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:04 am


تفور بي قهوة الصباح
وتحملني أجنحة النسر ليعلو بي المقام
طاف بي ورؤاك
بين حلم فيه الهلام وبين نظرة طارت بها سجية الألوان
بلغت بي الذرى
أحلق مع النسر وأنت السحابة تظلل الرؤى

مناي في فجر الدروب
تجتازينني
وقلبي بهالتك شغوف
لا تهاجري بي
وأنا الفرات
تمخرني القوارب والشراع
أستلهم من عيون الأيل حكاية
وعلى الأيك تستوي أفنان الرضا


بي صبابة للورد
وصبابة للأنثى
تهجرني الروح هائمة في عالم تكونين سلطانته
والفؤاد في غفوة السلطان
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:07 am

شمس الرجا

شمس في خيال العيون وعلى صفحة المرايا
تهدل بخيوطها الذهبية فتأسرني
أترقبها ذات يمين وذات شمال
فتأتي الزغردات دروسا وعبر
أنظر لعينيها وبي لحن الرجا
كالقبرات أطير محلقا في سمائها
والنظرة لا تفارق نورا تكسي به وهج اللقاء
أبتهل بها وهي أيقونة الشموس
تغدق السحر للأسحار
تدثرني
وأنا الطفل في مهد براءته
تدثرني
والجوف من صبوة القدر له صهيل وتغريدات

أتخيل الرسوم بكل لون
قرمزي ممزوج بالفيروز
خصلات تهدل وجدائل الشمس تعانق
للفتى ذوائبا ترشدتي
فلا أضل سببا

بلسم من ذات رضاب جادت به من كانت لبردى العشق المبين
أبلسم به شفاه ياسمين نما على النهود
وأنعته ليكتمل به للمعنى كل وصف

من شام فجر الشموس يأتي
يطيب لي فيه ذكر المسمى
أعشاش فوق كل غصن
والشهد من كؤوسها يطيب لليمام ارتواء

ما بال المسافات باعدت
بين أرض سكناها
وبين شموس لها في القلب باب الرجا
من سماحة طيب الكلام أوردت
سجية روح
والمسافات تقزمت

تحملني على بساط مودة
وقلبي بالوصال لانت وتائنه
تجاوزني العمر
وأودعت سرائره
نصف لي
ونصف للشموس وهبته
خمسون عاما قضمته
والقلب مازال في مهد الطفولة من نهد يرتشف
تمضي الأيام ويبقى الجمال على جبين الرجا مرصع
تنال من التوهج عين صيرت السحاب غيثا ينهمر
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:09 am

شمس الرجا

شمس في خيال العيون وعلى صفحة المرايا
تهدل بخيوطها الذهبية فتأسرني
أترقبها ذات يمين وذات شمال
فتأتي الزغردات دروسا وعبر
أنظر لعينيها وبي لحن الرجا
كالقبرات أطير محلقا في سمائها
والنظرة لا تفارق نورا تكسي به وهج اللقاء
أبتهل بها وهي أيقونة الشموس
تغدق السحر للأسحار
تدثرني
وأنا الطفل في مهد براءته
تدثرني
والجوف من صبوة القدر له صهيل وتغريدات

أتخيل الرسوم بكل لون
قرمزي ممزوج بالفيروز
خصلات تهدل وجدائل الشمس تعانق
للفتى ذوائبا ترشدتي
فلا أضل سببا

بلسم من ذات رضاب جادت به من كانت لبردى العشق المبين
أبلسم به شفاه ياسمين نما على النهود
وأنعته ليكتمل به للمعنى كل وصف

من شام فجر الشموس يأتي
يطيب لي فيه ذكر المسمى
أعشاش فوق كل غصن
والشهد من كؤوسها يطيب لليمام ارتواء

ما بال المسافات باعدت
بين أرض سكناها
وبين شموس لها في القلب باب الرجا
من سماحة طيب الكلام أوردت
سجية روح
والمسافات تقزمت

تحملني على بساط مودة
وقلبي بالوصال لانت وتائنه
تجاوزني العمر
وأودعت سرائره
نصف لي
ونصف للشموس وهبته
خمسون عاما قضمته
والقلب مازال في مهد الطفولة من نهد يرتشف
تمضي الأيام ويبقى الجمال على جبين الرجا مرصع
تنال من التوهج عين صيرت السحاب غيثا ينهمر
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:13 am

كيف أصف الجمال حين للفيروز تجليات؟؟؟
بصمة تناغي ملمس الورد في حيرة
والصبابة
بين تقلبات الأزمن لها ركن ومناجاة

أرصد التكهنات في قواميس المعافاة
وأخط بين حبات الرمل سطورا وعبارات

فهل تترجل المليكات عن عروش هي لها مقاما؟؟؟
وهل تصافح الوجنات قبلة السلام؟؟؟؟

أتكهنك مليكة فوق العروش
ومنك القلوب لها دنو وحاجات
اصطفيك والتاج يتوهج من در
من ياقوت ومرجان

لك رفعة كالياسمين
يعلو العرائش
ويهب من كؤوس البياض عبقا وأحباقا
تتذلل فيك ولك الفراشات حين زهو
وبالمصافحات لها خصب وأسرار
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في السبت سبتمبر 22, 2018 3:17 am

عاودتني نفسي
عاودتني
كحبات التوت عاودتني
تعتصرني شوقا
وتداهمني حين صباح زغردات وانفعال

أقحوانة في ربيعها
تتفتح مع شرود اللحن
ومن خيوط شمسها تنتشي
أغمض تارة
فيمثل الطيف السرمدي قرمزيا
أصحو به مع الهمس العليل
مع خرير يلاطف وجنة البرعم
أتململ لرشف فنجان قهوتها المعتق
ثمالة تحتلني وأخيلة تحمل النفس إلى اللازورد النابت على صدر الهوى
وتصوير ذات أبعاد للبصمة على حافة الزمن

براءة بثوب الطيب مصلوبة على صفحات المرايا
ترسم المعالم والأبعاد
ترسم النتوءات والإنحناءات
ترسم التموجات والهياكل
في سفور البحر تأتي
موجات تترا
تدثرها قطرات الندى
وفي ذات زبد ترتعد
تذكرني بذات صهيل ورزاذ يرشح من غيمات
تتحنجل فوق ترددات الصدى

هل أسميك....؟؟؟؟؟
أم أنعتك بكل اسم تطيب فيه البسمة
أفتح الكتاب فيتوارد الحرف تلو الحرف
كقصيدة يسكنها شبق اللحظة
نزارية...!!!!
أعلقها على مشجب العمر فيتلألأ زهوه بالمنى
يتلألأ بالأوصاف حين تراود غفوة الحلم بألوان الربيع

تنعتني بذات صبر
وأنا الصمت بين الخفايا
تنعتني فتنطلق سريرة الكلمات
ألملم بقاياي المتناثرة
وأنثر نفسي في قاموسها حروفا وكلمات
أعود إلى غفوتي
لأسكن النفس في خدر الصبوة
أعود
وأنتظر الصباح جليا
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهاجر عاودتني نفسي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الأحد أكتوبر 07, 2018 1:42 am

فيض من الحنين

من الرهافة لك فيض
ومن صفاء الروح دهشة
تضيئين
كأيقونة في سماء العروج
تسير في دروب العياد
وسنابل الهبوب تنحني أطيافا وترتجي
تعانقها المناجل في سنا الفيافي
وتنتظر فصلا تذروه روحا تلو روح في روض المروج

في واد النمل تهيم الفراشات وتقطف من ألوان الزهر ربيعا مفعما بالحياة
وأنا ما برحت بين الكف والمعصم
أنحني أمام سقيا الورود
تتجلى في عيني صورة وطن
تتعرى في ذات أصيل يجنح به ساري ليل يسكنه تردد العزوم
بين النجوم أخط حروف ذكرياتي
فرادى
وأترقب الفيض من سحابات تمطر الشدو نغم الشرود
دفلى تترعرع في صدر الانشراح
لها من نضارة البلسم ترعا يطبب للشمس
مظهر الكسوف
تهب العواصف شفعها ووترها
وزرع الأيل يترع خصبا من نديات الغروب
سبع تتلقف المثاني
والعاديات تعدو من خلف الحصون
تجمع أطراف الماضي في بوتقة جيد
والباقيات
تعلقها على أردان الغصون

أزهد فيك
والطرفة تلملمني من جنان المثول
أمخر الأبعاد وأرتحل إليك
هلام يمتزج فيك وبك
في رقصة عذرية تطرزها بين أرداف الشغوف

تشبهين طيف التورد وأنت كل طيف في عيني المبسم
تتعبدين بالدعاء في صومعة النسك
وصدري وهبته وسادة للأعين في توهجات السطوع
أقوم ليلك
وليلي
تقيدني فيه الذوائب في ميقات الحدود
تتجاوز فيه النظرة أسوارا
وجدار الصبابة يغلف المدى بأخياط النهود
avatar
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1139
نقاط : 6021
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 49
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى