منتدى الأقصى للابداع و التميز
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

نسعد بتسجيلك معنا

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي

اذهب الى الأسفل

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي Empty قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي

مُساهمة من طرف احمد حماد في الإثنين يوليو 14, 2014 4:55 am

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي Oa4wv5

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي



النص



1



كبرت مخدة أحلامي بِ أُمنيات بعيدة حتى أغرقتني
ولكنها كانت كـ الفقاعة إذ تلاشت ما أن أصطدمت بِ قسوة الأقدار ..!!

2


شيّدتُ مأوى أحلامي ورفعت سقفه عالياً وجداً ولم يخطر في بالي يوماً
أن هذا السقف سـ يرتفع أكثر وأكثر مع رصيد خيباتي ..!!
خيباتٌ متتالية ربما سـ تُعطيني مصل مناعة تجاه خيبة جديدة بِ طعم آخر ..!!
ومع كل ذلك ف أن نبضي المجنون في يساري مزعجٌ أنينه .. أمطار عينيّ الخائنة
جداً مالحة وسخيّة رائحتها تعبق بِ الحزن الذي لا يشتمه سوى كفي الذي يطبطب
عليها دوماً عوضاً عن المنديل ..!!

3


كل من يقرأ ما أدونه
ربما يبتسم .. يتساءل عن هويتك ومن تكون ؟!
كيف لك أن تغيب وأنت في حروفي أكتبك عمراً أعيشه واقعاً .. وأتنفسه ..!!

4


لا أحدٌ يضمني على صدره سوى كفُ وحدةٍ باردة ضخم يُعريني أمام نفسي ويُخبرني
بِ مدى حُمقي ..!!
ليلي طويل مُثقل بِ قلق / أرق يتغذى رِضاعةً من حلمات الألم الذي يئن بِ تأوهات
أحلام باهتة بِ لا ألوان ولا فصول ..!!

5


لم ولن يفهموني
وحدها قسوتهم من شكلتني على ما أنا عليه
تركيبتي غريبة إذ أن حزني مُرٌّ كـ العلقم
ولحظة فرحي مجنونة ولكنها قصيرة غير قادرة على إجتثاث أشجار الشجن المتأصلة في حنايا الروح ..!!

6


أفكاري متأرجحة ما بين العقل والجنون
كـ الحمم البركانية التي تنطلق نحو مدينة آمنة
فيها نبضات ترتجف من الخوف وتخشى الخروج عن سيطرة العقل ..!!

7


قد تُخبئ لي الأيام ما لا أتوقعه
شيء يُعيد لي فرحي ويفطمني من ماضي أليم
وربما لا تُخبئ لي أي شيء ، ولكن ..
هل يوجد ما يجعلنا في غيبوبة من ماضينا ويمحيه سوى حبٌ جديد
مجنون النبض .. مُتقد الشعور لايخشى شيئاً في الحياة كـ المُراهقين ..!!

8


حين يتملكني الحزن ويتضخم شعوره في أوردتي .. يُعاتبني ضمير الإيمان
يُحاسبني .. يلومني .. يفتح جلسات تحقيق وعتب معها يشعر الوجع بِ العار والصِغار
ف ينسحب لـِ يُعلي التفاؤل رايته وتنهض الروح بِ وضوء و إستغفار وصلاة
ترتفع لـِ عنان السماء ..!!


جوري
size12:2 a.m 2012 / 4 /8

لـِ قلوبكم أنفاس الياسمين
.
.
.

القراءة في النص


غصاتُ وجع / غرق ..!!



عنوان


عنوان به من الهموم والأكدار والآحزان ما لا يطيق ابتلاعها
حوت او قِرش او حتى بطن بحر .. فلم تكن غصة / همٌّ واحد
فهي غصات / هموم وأكدار واحزان متوالية / متعاقبة على مر أيام الحياة



1



كبرت مخدة أحلامي بِ أُمنيات بعيدة حتى أغرقتني
ولكنها كانت كـ الفقاعة إذ تلاشت ما أن أصطدمت بِ قسوة الأقدار ..!!

سطران هنا قالا مجلد من قوافي احزان ، وقوافل من آلام
وصور بديعه وتشبيهات ابدع
ليالي طوال تنام منهمرة الدموع ، تسبح في آلامها وتغرق ولا من منقذ او مُنجد
او يدا تمتد نحوها لتأخذها لبر به بعضا من امان واطمئنان ، فت تكسّرت كل تلك
الأماني على صخرة القدر الـ شديدة القسوة والجبروت
فكان بحر الدموع ذاك وكأنه فقط فقاعة صغيرة
ما أسهل ان تتلاشى وتذوب لكنها هنا لا تذوب ولا تتلاشى يكبر معها الالم من شدة الإرتطام / لإصطدام
وهذه كانت أولى الغصّات التي امتطت صهوة الكاتبة .. لـ تذهب لأخرى آتية


2

شيّدتُ مأوى أحلامي ورفعت سقفه عالياً وجداً ولم يخطر بـ بالي يوماً
أن هذا السقف سـ يرتفع أكثر وأكثر مع رصيد خيباتي ..!!
خيباتٌ متتالية ربما سـ تُعطيني مصل مناعة تجاه خيبة جديدة بِ طعم آخر ..!!
ومع كل ذلك ف إن نبضي المجنون في يساري مزعجٌ أنينه .. أمطار عينيّ الخائنة
جداً مالحة وسخيّة رائحتها تعبق بِ الحزن الذي لا يشتمه سوى كفي الذي يطبطب
عليها دوماً عوضاً عن المنديل ..!!

لله كم ان هذه الغصة مبللة غارقة بدموع ملتهبة النحيب ولا تعرف سوى الصمت
كم كانت هنا الأحلام تُشكل غصة أخرى من تلك الآلام الحالمة بتلك الليالي الفقيرة
العاطفة ، وكم كانت كل تلك الخيبات / الغصات / الاحزان لا تجد لها ترياقاً حتى لتهدئتها ولو قليلاً
فتعالت وتعالت ، وولجت كل المسام / الشرايين / والدماء السارية بطاعون الوجع
فهل يكون هناك املاً ليدٍ تمتد لتمسح تلك الدمعات وتطبطب على تلك الوجنات
لتنعم قليلاً بدفء حتى لو حُلما / حالماً ؟!
سؤال من عمق الوجع / وتكثيف المفردات ارادت كاتبتنا المبدعة
ان تطرحه من خلال ثنايا وحنايا حروفها هنا
خيالٌ واسع / ونضار حرف رائع / وتكثيف لغوي متمكن

3

كل من يقرأ ما أدونه
ربما يبتسم .. يتساءل عن هويتك ومن تكون ؟!
كيف لك أن تغيب وأنت في حروفي أكتبك عمراً أعيشه واقعاً .. وأتنفسه ..!!

هنا مخاطبة للغائب الحاضر / الحاضر الغائب
فهل يسمع / يرى / يقرأ كل هذه الحروف المُسجاة هنا وهناك
ويعرف ويعي ويعلم الكّمُّ الهائل له في النَنفسِ والنَفَسْ
ما أروع وارقى هذا التساؤل هنا " كيف لك ان تغيب ؟ "
أتغيب يا ذاك وانت متربعٌ في كل ما في حناياي / بل وانت أنّاي
كأنه كان رجاءً هنا ، او طلباً أن يأتي ويقرأ ويفهم ويعي ويعلم
قصة حب هنا نثرتها هنا هذه المبدعة ، وكان هنا الذكاء الادبي
متوهج / وتمّكن الكاتب متلئلئاً

4

لا أحدٌ يضمني على صدره سوى كفُ وحدةٍ باردة ضخم يُعريني أمام نفسي ويُخبرني
بِ مدى حُمقي ..!!
ليلي طويل مُثقل بِ قلق / أرق يتغذى رِضاعةً من حلمات الألم الذي يئن بِ تأوهات
أحلام باهتة بِ لا ألوان ولا فصول ..!!

عواطف جِدُّ جياشة شغوفة يعتريها برود يلامس الزمهرير
حيث لا أحد ليده دفء يُذيب ذاك الصقيع المُتشبث بالذات
ويجعل منه وجعاً يأنُّ بآهات قلقٍ وأرقٍ لا يداويهما
سوى وهجُ احلامٍ مُحققةٍ لـ تتلو فصول عُمرٍ ربيعي
وتبقى الأحلام توسدة على وسادة الأحلام

5

لم ولن يفهموني
وحدها قسوتهم من شكلتني على ما أنا عليه
تركيبتي غريبة إذ أن حزني مُرٌّ كـ العلقم
ولحظة فرحي مجنونة ولكنها قصيرة غير قادرة على إجتثاث أشجار الشجن المتأصلة في حنايا الروح ..!!

هنا الفِكرُ مُختلفٌ عما يدور حول نفس الكاتب / والشخصية التي رسمها
شخصية تبتهل للرّب أن يُرسل لها أيٍّ كان فقط لـ يفهم ويتفهم هذه النفس
التي جبلتها قسوةُ ما حولها / لعلها تكون قسوة ظرفٍ أو قسوة بشرٍ متشبثين لا زالوا
بفِكرٍ ماضٍ ليس بالضرورة عقيم / إنما لا يتماشى والعصر / الفِكر الذي يرنو إليه
ويتمناه / مع وجود احياناً بصيص أملٍ / فرحٍ ولو حتى كانت لـ بضع هنيهات قليلة

6

أفكاري متأرجحة ما بين العقل والجنون
كـ الحممالبركانية التي تنطلق نحو مدينة آمنة
فيها نبضات ترتجف من الخوف وتخشى الخروج عن سيطرة العقل ..!!

بين حنايا هذه السطور / تقول الحروف صارخة عن مدى شوقها / شغفها
بذاك الحب الذي يتعدى حدود العقل وحدود الجنون
وكاتبتنا هنا رسمت من هذه الشخصية مدى خوفها من عاداتٍ ما عادت عادات
إلاّ عند زمرةٍ قليلة من البشر والرافضون حق الأنثى في الإختيار
وإبداء الرأي والتصريح بما ترغب ومن هنا جاء خوفها / وبَلَعتْ كلماتها في جوف حلقها ، وإختارت الصمت لتحتكم للعقل / او لعقول ذاكم البشر

7

قد تُخبئ لي الأيام ما لا أتوقعه
شيء يُعيد لي فرحي ويفطمني من ماضي أليم
وربما لا تُخبئ لي أي شيء ، ولكن ..
هل يوجد ما يجعلنا في غيبوبة من ماضينا ويمحيه سوى حبٌ جديد
مجنون النبض .. مُتقد الشعور لايخشى شيئاً في الحياة كـ المُراهقين ..!!

آمال / أماني تُخالج هذه الشخصية المُفعمة حباً وحناناً / وقلباً جياشاً بعشقٍ غير المألوف لـ تخرج من كل ما يدور حولها لعالمٍ آخر
العالم الذي تريده / تبغاه / تتمناه وتشتهيه

8

حين يتملكني الحزن ويتضخم شعوره في أوردتي .. يُعاتبني ضمير الإيمان
يُحاسبني .. يلومني .. يفتح جلسات تحقيق وعتب معها يشعر الوجع بِ العار والصِغار
ف ينسحب لـِ يُعلي التفاؤل رايتهوتنهض الروح بِ وضوء و إستغفار وصلاة
ترتفع لـِ عنان السماء ..!!

إيمانية القفلة هنا كانت بديعة الغصات
إذ بعد كل ما إعترى هذه النفس من ألم وغصٍ وكدرٍ
عادت لتضع نفسها على كرسي إعتراف ومحاسبة بينها وبينها
فكان وضوئها زمزماً / وإستغفارها نديّاً نقياً واسع
وصلواتها رُفِعَت لـ سابع سماء


بيئة النص :

الكاتبة مُشبعَةٌ بخيالٍ واسع / تشتهيه كل نفسٍ أدبية
فكتبت صورها بكل حرفنة الحرف
وإنزياحات وتصاوير شدّتْ القارئ / المُتلقي لـ يتابع بشغف
تلك الغصّات الـ ثمانية


الوارفة جوري

كلمات الإطراء مهما بلغ حجمها / مفهومها
أظنها لأن تَفيكِ حقاً أنتِ إكتسبتيه عُنوة
من تلافيف اللغة وحناياها
أبدعتِ في كل حرفٍ هنا وبمهارة / وحرفنة
الأديبة المتألقة والذي لا يُشبهها إلا الألق والتألق
تقديري وكثير إحترام
راجياً ان اكون وُفِقتْ بما أفضيتُ به هنا
ومساؤكِ وكل أوقاتك يُمنٌ وبركات
احمد حماد
احمد حماد
شــــــــــــــــــــــــــــاعر
شــــــــــــــــــــــــــــاعر

عدد المساهمات : 574
نقاط : 4504
الاصوات : 18
تاريخ التسجيل : 18/06/2014
الموقع : https://www.facebook.com/Triple.A.2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي Empty رد: قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي

مُساهمة من طرف محمود قباجة في الإثنين يوليو 14, 2014 3:30 pm

اختيار  لنص  ملتهب  بالأشجان  
اختيار    لنص       مشبع   بسمات   الجمال    
كلمات   راقية  و  صور    تهز  الوجدان    
حقيقة  كل  فقرة    تصلح    ان   تكون   قصيدة   بذاتها  

من   ناحية   ثانية    زادت    القراءة   من  توهج   النص   و  نثرت  عليه   من    الرياحين  

جمال    على جمال     ليفتق         نور  و  ضياء    

لك  الشكر  اخ  احمد   على  افتتاح   القسم    
الشكر  على  اختيار  النص    
و  الشكر  على   القراءة     المستفيضة    المعبرة    

دمت    بكل  خير  و  تألق   و  ننتظر  قراءة   جديدة    لك  

احترامي
محمود قباجة
محمود قباجة
مديـــــــر عـــــــــــام
مديـــــــر عـــــــــــام

عدد المساهمات : 1628
نقاط : 7008
الاصوات : 26
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
العمر : 50
الموقع : فلسطين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي Empty رد: قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي

مُساهمة من طرف د. لطفي الياسيني في الثلاثاء يوليو 15, 2014 5:33 am

ان كلماتي تخونني حين استدعيها للحضور

لتشكر من لا تسعفني بشكرهم

وها هو قلمي ايضا يجف حبره

ليسطر اخر كلماته

فيتمنى لكم التوفيق
كل عام وانتم الى الله اقرب

د. لطفي الياسيني
د. لطفي الياسيني
مراقــــــب عـــــــــــام
مراقــــــب عـــــــــــام

عدد المساهمات : 247
نقاط : 1430
الاصوات : 31
تاريخ التسجيل : 22/06/2014
العمر : 97
الموقع : منتدى الشاعر الفلسطيني لطفي الياسيني

http://www.alyassini.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي Empty رد: قراءة في نص غصاتُ وجع / غرق .. للأديبة جوري العلي

مُساهمة من طرف أمنية نزار في الإثنين يوليو 21, 2014 7:46 am

نص رائع وقراءة أروع ..
االمبدعة الرقيقة جوري العلي  ، القدير أحمد حماد ، دمتما بروعتكما ومزيدا من التألق والعطاء ..

مزيدا  أيضا من هذه القراءات الراقية  والمتمكنة و التي تسلط الأضواء على النصوص وتكشف مافي أعماقها من درر ..

وشكرا لك أخي  أحمد حماد على افتتاح هذا القسم الخاص بالقراءات الأدبية والنقدية ، وعلى كل المجهودات التي تبذلها للرقي بهذا المنتدى الأنيق .

احترامي وتقديري وبالتوفيق للجميع إن شاء الله .
أمنية نزار
أمنية نزار
شــــــــــــــــــــــــــاعرة

عدد المساهمات : 57
نقاط : 1176
الاصوات : 7
تاريخ التسجيل : 19/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى